شاهد كيف ستكون Camera الهواتف الذكية عام 2019
Blog Lion مدونة أسد Blog Lion مدونة أسد
random

اخترنا لك

random
جاري التحميل ...

شاهد كيف ستكون Camera الهواتف الذكية عام 2019

شاهد كيف ستكون كاميرات الهواتف الذكية عام 2019

تستطيع أي كاميرا من الهواتف الذكية المصدرة حديثاً ذات الفئة المتوسطة التفوق على الكثير من كاميرات الهواتف الذكية العالية التقنية من عام 2016 وحتى عام 2017 وهذا بفضل التحسن الكبير في معالجة الصور وتضمين أنظمة الكاميرا الثنائية الأرخص والأفضل.

مع ذلك فإن السباق لتقديم جودة صورة أفضل ما زال مستمراً ونشاهد آثار ذلك في بعض الهواتف الذكية التي ننتظر قدومها بفارغ الصبر. وفي هذه المقالة كل ما يمكن توقعه من كاميرات الهواتف الذكية في عام 2019:

قبل ذلك لنلقِي نظرة على كاميرات الهواتف الذكية 2018

في عام 2018 كان هنالك 3 تطورات جديدة في عالم كاميرات الهواتف الذكية:
العدسات المتعددة، التركيز على تقنيات معالجة صورة جديدة واستخدام الذكاء الصنعي لرصد المشهد والمساعدة في التقاط الصورة.
وأحد الأمثلة الممتازة لما سبق كان هاتف هواوي P20 Pro الذي استخدم 3 كاميرات خلفية ليحتل المركز الأول فياختبار الصور DxOMark لعام 2018.
تابعت الشركة في إظهار قوتها من خلال هاتف Mate 20 Pro والذي كان مذهلاً في قدراته التصويرية، كما أننا رصدنا 3 كاميرات على هاتف LG V40 و سامسونج  A7.
حتى أنَّ سامسونج تخطت الجميع بوضع 4 كاميرات خلفية لجهاز جالاكسي A9.
وبالطبع ولكي لا تُخدع بالعدد، لا يعني وجود عدد كاميرات أكثر أداء أفضل في التصوير فهنالك الكثير من المراجعات على مواقع الانترنت تقول أنَّ جميع الشركات باستثناء هواوي فشلت في الاستفادة من نظام الكاميرات الجديد وبالأخص سامسونج.
كما استمر هاتف Pixel 3 بالتفوق على معظم الهواتف الذكية وذلك بفضل برامج التصوير المميزة الخاصة به وتقنيات معالجة الصورة، ولأنه قدم ميزات جديدة مثل Super Res Zoom (تسمح لك بالتقاط صور مميزة بالرغم من استخدام الزوم من خلال عدسة واحدة)، و Night Sight (لالتقاط الصور المضيئة في ظروف الإضاءة الضعيفة). وقامت آبل برفع أداء أجهزة آيفون الأخيرة من خلال ميزات مثل SmartHDR التي تقوم بدمج عدة إطارات لإنشاء صورة واضحة المعالم.

2019 سوف يحمل المزيد من عدسات الكاميرات والميجا بيسكل

في حال وجدت أربع كاميرات على الهاتف الذكي رقم كبير، فهذا سيء لأن المُتوقع أن نلحظ عدداً أكبر من كاميرات الهواتف الذكية هذا العام، وقد ظهرت العديد من الصور التي يُقال أنها توصف تصميم هاتف نوكيا الجديد والذي يحمل 5 كاميرات خلفية.
ووفقاً للتقارير فإن هذه الكاميرات الخمس سوف تهتم بالصور telephoto، أحادية اللون، الملونة والصورة من عدة عدسات مما يعطي المستخدم مرونة أكبر عند التقاط الصور.
وهذا ليس كل شيء حيث تمتلك LG براءتي اختراع غريبتين قد نشاهد بسببهما أكثر من 5 كاميرات خلفية في هواتفها القادمة.
تُشير براءة الاختراع الأولى لـ 7 كاميرات على هاتف منحني أما الثانية فتملك 16 كاميرا والتي تستطيع التقاط الصور المتحركة بترتيب متزامن.
ويبدو أنَّ مصنعي الهواتف الذكية تواقين لوضع المزيد من الكاميرات على هواتفهم مما يضيف مرونة في التقاط الصور ولكن حسب رأي Navkender Singh -وهو محلل في IDC- أنَّ هذا غير كافٍ:
تضع الشركات المزيد والمزيد من الكاميرات على الهاتف وسوف تستمر هذه الظاهرة في عام 2019، ولكن المستخدمين لن يكونوا مسحورين بذلك ولذلك سوف يحتاج مصنعو الأجهزة الذكية لإيجاد طريقة تجعل هذه الكاميرات تعمل بالتزامن لتقديم نتائح مذهلة.
وهنا نلاحظ أننا ندخل في سباق الميجا بيكسل حيث أعلنت كل من Honor و شياومي أنهما سوف تطلقان هواتف بكاميرات دقة 48 ميجا بيكسل.
وفي الحالة العادية لست بحاجة لكاميرا بدقة كبيرة الا في حال أردت طباعة الصور بأحجام ضخمة جداً والمهم في الكاميرا هو حجم حساس الكاميرا، جودة العدسات وتقنيات معالجة الصورة. لذلك لا تقع في فخ هذه الأجهزة عند وصولها وانتظر قليلاً لحين صدور تقييم ومراجعة لهذه الهواتف.

تحسينات في: الذكاء الصنعي، عمليات معالجة الصورة وPortrait

لقد كان الذكاء الصنعي في العامين الماضيين محدوداً بالتعرف على ما تقوم بتصويره، وتبعاً لذلك يقوم بتعديل بعض البارمترات مثل اللون، توازن الأبيض والسطوع لتحصل على أفضل صورة. وبعدها بدأ مصنعو الهواتف الذكية استخدام الذكاء الصنعي لمعالجة عدة صور وتقديم نتائج أفضل.
ومن المثير للاهتمام متابعة تطور الذكاء الصنعي في هذا المجال وخصوصاً أنَّ زيادة حجم حساس الكاميرا والعدسة لتحسين الصورة أمر صعب ومُكلف مادياً.
وفي بعض الحالات تكون معالجة الصورة بالذكاء الصنعي زائدة عن حدها وتقود لصور أقل من المتوقع فعلى سبيل المثال العديد من مستخدمي آيفون XS غير مسرورين من آبل بسبب تأثير تنعيم البشرة الموجود في لقطات كاميرا السيلفي.
وسوف تجد في عام 2019 الكثير من التحسين في تقنيات التصوير. حيث كان الجيل الأول من ميزة SmartHDR من آبل ضعيف قليلاً مقارنةً مع تأثير HDR+ الموجود في صور هواتف جوجل Pixel.
وسوف تقوم شركة Cupertino بتحسين خوارزميتها من أجل التوافق بشكل أفضل مع ظروف الإضاءة الضعيفة أما بالنسبة لجوجل فإن ميزة Super Res Zoom (تسمح لك بالحصول على نتائج واضحة باستخدام التكبير في عدسة واحدة ) يُمكن تحسينها بحيث تضيف ضجيج أقل للصورة من الآن، كما يمكن تحسين ميزة Night Sight للحصول على صور أفضل في ظروف الإضاءة الضعيفة.

حساسات 3D والواقع المعزز

لاحظنا استخدام آيفون في الإصدارين السابقين لحساسات 3D في الوجه الأمامي للهاتف من أجل ميزة فك القفل عبر الوجه و Animojie.
ومن المُحتمل استخدام هذه التقنية مع الكاميرات الخلفية أيضاً وبحسب أحد التقارير الجديدة فإن أحد نماذج سامسونج S10 سوف يدعم حساس بالزمن الحقيقي Time-of-Flight (ToF) على الوجه الخلفي لقياس العمق.
وسوف تجد هذه الميزة أيضاً على جهاز Vivo Nex 2 ذو الشاشة المزدوجة والذي يفترض تقديم تجربة أفضل لعمليات التعرف على الوجه ثلاثية الأبعاد والواقع المعزز.
وهنالك تقرير من Bloomberg يُشير إلى أنَّ عملاق التقنية الصيني هواوي قد يُطلق هاتف ذكي يمكنه التقاط صور ثلاثية البعد هذا العام 2019.
ويعني تحسين الرؤية ثلاثية الأبعاد أننا نستطيع توقع رؤية تطبيقات واقع معزز تتجاوز الملصقات المتحركة وemoji، فعلى سبيل المثال مواقع التجارة الالكترونية قد تصبح قادرة على جعل الزبون يرى المنتجات بشكل ثلاثي الأبعاد في فضاءات مختلفة وهنالك العديد من التطبيقات التي تجرب ذلك حالياً ولكن لم يتم إطلاقها بعد، ومع هذه التحسينات قد تبصر النور قريباً.

تحسينات في تسجيلات الفيديو

لقد تحسنت عملية التقاط الصور من كاميرات الهواتف الذكية ولكن لم نشهد نفس التحسن في مجال تصوير مقاطع الفيديو بالرغم أنَّ جوجل قدمت تقنية Fused stabilization في هاتف Pixel 2 والتي تجعل مقاطع الفيديو المسجلة باليد أكثر سلاسة وتُبقي العنصر قيد التصوير في بؤرة التركيز.
وفي أواخر العام الماضي 2018 قدمت آبل التقاط الصوت الستيريو في مقاطع الفيديو في أجهزة آيفون الجديدة.
ولم يتكلم مصنعو الهواتف كثيراً عما سوف نشهده هذا العام في قطاع كاميرات الهواتف الذكية ولكن المعالجات الحديثة والتي تم الإعلان عنها مؤخراً توفر لنا بعض المعلومات عما يمكننا توقعه. فمثلاً يدعم معالج سامسونج الجديد Exynos التقاط مقاطع فيديو بدقة 8K بمعدل 30 إطار في الثانية ومقاطع فيديو 4K بمعدل 150 إطار في الثانية، وستطرح سامسونج هذه الميزات في كاميرات هواتفها الجديدة 2019.
وكذلك أيضاً يدعم معالج كوالكوم الجديد Snapdragon 855 تصوير فيديو 4K HDR، بالإضافة لنمط portrait للصور المتحركة، وهذا مفيد جداً لمن يصور فيديو على IGTV و TikTok.

الخلاصة:

إن كنت ستشتري هاتفاً خلال هذا العام 2019، فمن خلال هذه التوقعات من المؤكد أنك ستحصل على كل ما تحتاجه في التصوير من صور النهار المذهلة إلى صور portrait الأفضل، وتصوير الإضاءة المنخفضة الرائع، والصور ثلاثية الأبعاد والواقع المعزز، إضافةً لتصوير فيديو خالي من الاهتزازات.

والآن جاء دورك أنت . . ما الميزات التي تنتظرها من كاميرات الهواتف الذكية عام 2019!

عن الكاتب

Blog Lion مدون سخصي اقوم بنقل وكتابة ما اراه يعجب ويثير اهتمام الجميع

التعليقات


جميع الحقوق محفوظة

Blog Lion مدونة أسد

الالوان
نمط الخلفية
قم بتغير الخلفية مدونة أسد